walid2020

walid2020

ماشاء الله لاقوة الا بالله
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
جميع المشاركات المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأى الموقع او ادارته وانما تعبر فقط عن راى كاتبها ويتحمل وحده فقط مسئوليتها  تجاه اى جهة اخرى
غير مسجل يسر الإدارة أن تتقدم لك باطيب التمنيات بمناسبة عيد الــــــــــحـــــــــب .. وتأمل منك فضلاً المساهمة معنا في أغلب الأقسام وتشجيع كافة الأعضاء بالردود والتفاعل معهم قدر المستطاع . كما ترجو منك ان تساهم في اشهار المنتدى لدى اصدقائك و شكرا. ( بكم نرتقي .. وبكم نتطور )

شاطر | 
 

 إليكم أقدم حقوق الزوج علي زوجته بتفصيل:-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رنا
مشرفة قسم
مشرفة قسم
avatar


مُساهمةموضوع: إليكم أقدم حقوق الزوج علي زوجته بتفصيل:-   الإثنين يونيو 29, 2009 6:00 am



إليكم أقدم حقوق الزوج بتفصيل:-



فمما يعينك حبيبتى على طاعتك لزوجك وتحقيق السعادة الزوجية وإسعاده أن تتذكرى دائما عظم حق زوجك عليكـِ , فكثير من الزوجات تتهاون فى حق زوجها ولا تعيره إهتماماً , وكأن إسعاده وطاعته من الكماليات فى الحياة الزوجية وليس هو الأساس فيها وقلما تنجح مثل هذه الزوجات فى إسعاد زوجها والقيام بحقه على أكمل وجه وذلك مما ينقص من درجاتها وقد يحول بينها وبين دخول الجنة وعياذاً بالله..

لذا أذكرك أخيتى ببعض ما جاء فى طاعة الزوج وإسعاده وبذل المرأة جهدها فى القيام بحقه:


الطاعة في المعروف


قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (( لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها))

{الترمذي (1159),ابن حبان(1291), البيهقى(7/219) وهو صحيح لغيره}
وطاعة المرأة لزوجها من موجبات دخول الجنة


قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- ((إذا صلت المرأة خمسها ,وصامت شهرها,وحفظت فرجها, وأطاعت زوجها,قيل لها , ادخلى الجنة من أي أبوابها شئت)) {رواه ابن حبان (4163)وهو صحيح}
فعن حصين بن محصن عن عمته قالت : أتيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال : ((أذات زوج أنتِ؟)) قلت : نعم,قال : ((فأين أنتِ منه ؟)), قالت ما آلوه إلا ما عجزت عنه, قال : ((فكيف أنت له فإنه جنتك ونارك)) {رواه النسائى فى ((العشرة)) (ص106),والحاكم (2/19), والبيهقى (7/291),وأحمد (4/341) وهو حسن }

*وقد سئل النبى (صلى الله عليه وسلم) عن خير النساء؟ قال : (( التى تطيعه إذا أمر , وتسره إذا نظر , وتحفظه فى نفسها وماله)) {رواه النسائى(6/67) وهو صحيح}

طاعة المرأة لزوجها ليست مطلقة فإنها مشروطة بما ليس فيه معصية لله تعالى, فإن أمرها زوجها بمعصية كأن تخلع حجابها أو تترك الصلاة أو يجامعها فى حيضها أو فى دبرها, فإنها لا تطيعه..

فقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (( لا طاعة فى معصية الله ,إنما الطاعة فى المعروف)) {رواه البخارى(7257),مسلم(1840)}

ولقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم):- (( من أتى حائضاً, أو إمرأة فى دبرها, أو كاهناً فصدّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد))

{صحيح : [آداب الزفاف31] /جه(639/209/1) /ت(135/90/1)وليس عنده جملة (فصدقه بما يقول)}

وهناك حقيقة لابد أن تعلمها الزوجة وهى أن حق الزوج على المرأة أعظم من حق والديها

قال شيخ الإسلام (ابن تيمية) :رحمه الله : قوله (فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ){النساء:34} يقتضى وجوب طاعتها لزوجها مطلقاً: من خدمة, وسفرمعه وتمكين له ,وغيرذلك كما دلت عليه سنة النبى (صلى الله عليه وسلم) فى حديث (الجبل الأحمر) وفى (السجود) وغير ذلك ,كما تجب طاعة الأبوين,ولم يبق الأبوين عليها طاعة : تلك وجبت للأرحام, وهذه وجبت بالعهود)..{أهـ مجموعة الفتاوى(32/260)}

طاعة الزوج تحبب المرأة إليه, وترفع منزلتها عنده, وتجلب لهما جميعاً سعادة وطمأنينة ويكون من آثارها أن يقتدى الأولاد بأمهم فينشئوا متمرنين على طاعة الأبوين,قابلى توجيهاتهما بل إن الزوج نفسه يطيع امرأته ويحقق لها رغباتها المشروعة إذا رأها تطيعه وهذه أولى الفوائد التى تتعجلها المرأة ..فما ظنكم بحسن ثواب الله تعالى وكريم غفرانه, ولاشك أن طاعة المرأة لزوجها يحفظ كيان الأسرة من التصدع والإنهيار وتبعث إلى محبة الزوج القلبيةلزوجته،وتعمق رابطة التآلف والمودة بين أعضاء الأسرة, وتقضى على آفة الجدل والعناد التى تؤدى فى الغالب إلى المنازعة, وتعطى الرجل أحقية القوامة, ورعايةالأسرة بما وهبه الله من خصائص القوة والتعقل , وبما كلفة به من مسئولية الإنفاق,فإن هذا بما فضل الله به الرجال على النساء.كما فى قوله تعالى: (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا فالصالحات قانتات)أي مطيعات لأزواجهن(حافظات للغيب بما حفظ الله ){النساء:34} {أهـ آداب الزفاف والعشرة الزوجية وتربية الأولاد فى الإسلام ص67}
*ومن الطاعة أن تبذل المرأة جهدها فى تلبية رغباته فى الأمور المباحة, وخصوصا الإعفاف فالمرأة يجب عليها أن تلبى زوجها كما أرادها على ذلك,وإن كان لم يكن لديهاميل إليه,إلا لعذر مانع ..قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ((إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه , فأبت أن تجئ, فبات غضبان,لعنتها الملائكة حتى تصبح)) {رواه البخاري(3237)فى ك بدء الخلق/رواه مسلم(122)فى ك النكاح}
وعنه رضى الله عنه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : ((والذى نفسى بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه, فتأبى عليه. إلا كان الذى فى السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها)) {رواه مسلم فى ك النكاح برقم(121)}
:556:قال الإمام النووي رحمه الله:
(هذا دليل على تحريم إمتناعها من فراشه لغير عذر شرعى , وليس الحيض بعذر فى الإمتناع,لأنله حقا فى الإستمتاع بها فوق الإزار,ومعنى الحديث: أن اللعنة تستمر حتى تزول المعصية بطلوع الفجر والإستغناء عنها أوبتوبتها ورجوعهاإلى الفراش) {أهـ شرح مسلم5/261}

:556:قال ابن أبى جمرة:
(الظاهر أن الفراش كناية عن الجماع ويقويه قوله((الولد الفراش))أي لمن يطأ فى الفراش,والكناية عن الأشياء التى يستحي منها كثيرة فى القرآن والسنة, قال: وظاهر الحديث اختصاص اللعن بما إذا وقع منها ذلك ليلاً لقوله(حتى تصبح)وكأن السر تأكد ذلك الشأن فى الليل وقوة الباعث عليه,ولا يلزم من ذلك أن يجوز لها الإمتناع فى النهار, وإنما خص الليل بالذكر لأنه المظنة لذلك ,وفيه الإرشاد إلى مساعدة الزوج وطلب مرضاته,وأن صبر الرجل على ترك الجماع أضعف من صبر المرأة, وأن أقوى التشويشات على الرجل داعية النكاح, ولذلك حض الشارع النساء على مساعدة الرجال على ذلك, أو السبب فيه الحض على التناسل, وفيه إشارة إلى ملازمة طاعته والصبر على عبادته,جزاءً على مراعاته لعبده ,حيث لم يترك شيئا من حقوقه إلا جعل له من يقوم به, حيث جعل الملائكة تلعن من أعضب عنده بمنع شهوة من شهواته,فعلى العبد أن يوفى حقوق ربه التى طلبها منه, وإلا فما أقبح الجفاء من الفقير المحتاج إلى الغنى الكثير الإحسان){أهـ فتح البارى(9/205)}
*وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

((اثنان لا تجاوز صلاتهما رءوسهما عبد أبق من مواليه حتى يرجع إليهم, وامرأة عصت زوجها حتى ترجع)) {صححه الألبانى فى صحيح الجامع(136)}


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://walid2020.yoo7.com
 
إليكم أقدم حقوق الزوج علي زوجته بتفصيل:-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
walid2020 :: المنتدي الاسلامي :: منتدي الاسلامي العام-
انتقل الى: